مداهمات في نوى ومخابرات تعتقل أحد قادة المصالحات

اعتقلت المخابرات الجوية التابعة للنظام السوري، يوم الاثنين، قائد “لواء المنصور” التابع للمعارضة سابقاً، “أيهم الجهماني”، دون معرفة سبب الاعتقال والمداهمة الذي حدثت في مدينة نوى بريف محافظة درعا.

وقالت مصادر محلية، لـ SY24، إن “دورية تابعة للمخابرات الجوية أقدمت على اعتقال أيهم الجهماني، من محله الذي قام بافتتاحه مؤخراً، بعد إجراء تسوية مع النظام وعودته إلى الحياة المدنية واعتزاله القتال”.

وكان “أيهم الجهماني” المعروف باسم “أبو عبدالله الأزلي”، الذي يشغل منصب قائد “لواء المنصور” التابع لفرقة “أحرار نوى”، قد رفض الخروج نحو الشمال السوري وقرر البقاء بعد إجراء التسوية مع النظام وروسيا.

وداهمت قوات النظام قبل أيام أحد المنازل التي تعود لعنصر من المعارضة سابقاً، بهدف التفتيش عن أسلحة يخفيها العنصر في منزله حسب إدعائهم، إلا أنها لم تجد أسلحة خلال المداهمة التي شنتها قوات النظام.

وسبق أن وقعت الفصائل العسكرية في مدينة “نوى”، على تسوية شاملة مع قوات النظام، قبل أشهر، جرى خلالها تسليم الفصائل لأسلحتها مقابل تسوية أوضاعهم وعودتهم لحياتهم المدنية، وبالمقابل عدم اعتقالهم واقتيادهم إلى أفرع النظام الأمنية.

الكلمات الدليلية