fbpx

بعد اعتقاله لسنوات.. قوات النظام تفرج عن ابن أبرز رموز الثورة السورية

أفرجت قوات النظام السوري، يوم الخميس 18 تشرين الأول عن المعتقل “علاء أحمد الصياصنة”، وذلك بعد اعتقاله قبل سبع سنوات في الأيام الأولى من اندلاع الثورة في درعا البلد.

علاء هو الولد الثاني للشيخ “أحمد الصياصنة” الملقب بـ “شيخ الثورة”، والذي حاولت قوات النظام في أيام الثورة الأولى تسخيره لإخماد الثورة وإقناع الأهالي للرضوخ لقوات النظام، والكف عن التظاهر وعودة أهالي درعا لمنازلهم دون تحقيق أي مطلب لهم.

وكانت قوات النظام قد اعتقلت ابن الشيخ الصياصنة في محاولة منهم للضغط على الشيخ وإجبار الأهالي على ترك مطالبهم والعودة إلى ما قبل الثامن عشر من آذار، إلا أن الشيخ “الصياصنة” رفض جميع عروض النظام في ذلك الوقت، وقرر أن يكون في صفوف الأهالي حتى تحقيق مطالبهم وحصولهم على الحرية والكرامة والقضاء على القبضة الأمنية المتحكمة في البلاد.