الجيش الحر يعلن أسر 16 عنصراً لداعش على أطراف مخيم الركبان

أعلنت فصائل “تجمع الشهيد أحمد العبدو” التابعة للجيش السوري الحر عن أسر 16 عنصراً من “تنظيم الدولة” بالاشتراك مع فصيل “جيش مغاوير الثورة”، على أطراف مخيم الركبان عند الحدود السورية – الأردنية.

وذكرت وكالة “سمارت” نقلاً عن مدير المكتب الإعلامي لـ “تجمع الشهيد أحمد العبدو” فارس المنجد إن عناصرهم رصدوا مجموعة لتنظيم “الدولة” أثناء تسللها إلى مخيم الركبان قادمة من منطقة تلول الصفا شرق السويداء.

وأضاف “الفارس” أنهم لم يشتبكوا مع عناصر المجموعة، خوفا على أرواح المدنيين داخل مخيم الركبان، إذ انتظروهم حتى خرجوا منه، مشيرا إلى أن “قوات العبدو” لحقت بعناصر التنظيم لكنها تفاجأت بأعداد كبيرة منهم على أطراف المخيم، ما دفعها لطلب المؤازرة من فصيل “جيش مغاوير الثورة”.

وأكد “الفارس” أن العملية أسفرت عن أسر 16 عنصرا من “التنظيم” دون ذكر وقوع خسائر في صفوف فصائل الحر.

ويقطن في مخيم الركبان نحو 50 ألف شخص، يعانون من انعدام مقومات الحياة وتردي الوضع الصحي والتعليمي وسوء الظروف المعيشية، وسط احتجاجات على تقاعس المنظمات الإنسانية عن تقديم المساعدات.

الكلمات الدليلية