fbpx

النظام يعترف بانتشار “الفطر الأسود” في مناطق سيطرته

أقرّ مصدر طبي في مناطق سيطرة النظام السوري، اليوم الأربعاء، بانتشار وتسلل “الفطر الأسود” مجددًا إلى مناطق النظام بعد رصد عدة حالات بين المراجعين للمستشفيات والمراكز الطبية، لافتًا في الوقت ذاته إلى التفشي غير المسبوق لفيروس كورونا في تلك المناطق. 

جاء ذلك على لسان مدير عام مشفى المواساة “عصام الأمين”، الذي أكد أن هناك تزايداً واضحاً بأعداد الإصابات مقارنة بالفترة الماضية، مبيناً أن نسب الإشغال في المستشفى تقترب من 100%. 

وأوضح أن إجمالي المصابين بفيروس كورونا داخل المستشفى يقدر بـ65 مريضاً، مبينًا أن فترة  الإقامة للمصاب في المستشفى تتراوح بين 5 أيام حتى الشهر حسب طبيعة كل حالة من الحالات وذلك بالنسبة فقط للحالات الشديدة والحرجة التي تتطلب المستشفى، مقارنة مع أعداد أكبر بأضعاف مضاعفة بالنسبة للإصابات الخفيفة والمتوسطة (غير المعروفة) والتي لا تستدعي العلاج في المستشفى. 

وذكر أن مناطق النظام في هذه الذروة تشهد أعدادًا أكبر عن الذروات السابقة، منوها بأنه تتم مراقبة المنحنى باستمرار ولكن لا يوجد أي انخفاض في أعداد الإصابات، والمنحنى ثابت منذ قرابة 10 أيام بالنسبة للحالات الشديدة والحرجة، بمعنى أن المنحنى وصل إلى ذروته وبقي ثابتاً دون أي انخفاض في الأعداد. 

وكشف أنه “لوحظ خلال الأيام القليلة الماضية ازدياد في عدد الحالات المقبولة من التهاب الجيوب الفطري المخاطي الغازي (الفطر الأسود)، حيث بلغ عدد الحالات المقبولة خلال الأيام القليلة الماضية 9 حالات يتم علاجهم في المستشفى لدى فريق متخصص من أطباء أنف وأذن وحنجرة وأطباء أمراض إنتانية وأطباء مناعة”. 

وأشار إلى أنه تم خلال نيسان وأيار من العام الجاري، تسجيل 8 إصابات بالفطر الأسود، مضيفاً أن “سبب ارتباط كورونا بالفطر الأسود هو أن المصابين بالوباء يصابون بعد تعافيهم (عدوى ثانوية)، ومن بينها العدوى البكتيرية والفطر الأسود، نتيجة ضعف المناعة”. 

وأمس الثلاثاء، أكد مصدر طبي تابع للنظام السوري، أن المصابين بفيروس كورونا يتم وضعهم في الممرات، لافتا إلى عدم وجود غرف فارغة لاستقبالهم.  

وفي السياق ذاته، أكد مراسلنا في دمشق، أنه منذ أكثر من 15 يومًا لا يوجد أسرة فارغة داخل المستشفيات بسبب امتلاء جميعها بالمصابين. 

وتابع أنه في مستشفى”ابن النفيس” العامة، اشتكى الأهالي من تصرفات الأطباء والممرضين مع المصابين والأهالي القادمين مع ذويهم المصابين. 

ومنتصف العام الجاري، كشف مدير عام مشفى المواساة الجامعي بدمشق، عن تسجيل عدة حالات إصابة بمرض “الفطر الأسود” في مناطق سيطرة النظام السوري، الأمر الذي أثار الكثير من المخاوف بالتزامن مع تفشي وباء كورونا. 

ومساء أمس، أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام، أن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 39902 إصابة، وإجمالي حالات الشفاء 25195 حالة، في حين بلغ إجمالي الوفيات 2446 حالة.