فصل الشتاء.. تحذيرات من تفاقم المعاناة في مخيمات الشمال السوري

أطلق فريق “منسقو استجابة سوريا”، تحذيرات بخصوص الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعاني منها آلاف الأسر في مخيمات الشمال السوري.

وقال الفريق في بيانه، إن “آلاف الأسر في شمال غرب سوريا يواجهون في بدايات فصل الشتاء وسط الفقر والعوز، وسط توقعات بتدني درجات الحرارة بشكل كبير خلال الفترة القادمة، حيث تعيش الكثير من الأسر النازحة في الخيام والمباني غير المكتملة والمجهّزة، وهم عاجزون من توفير أبسط سبل الدفء”.

وأشار البيان إلى أنه “هناك مئات الآلاف من المدنيين تستقبل الشتاء ضمن المخيمات بعد أن أجبروا على الفرار من العمليات العسكرية في شمال غرب سوريا”.

حيث تعاني المخيمات الحالية للنازحين داخلياً من الاكتظاظ، فيما بات من المحدود إيجاد المأوى في المنازل القائمة، وحتى العثور على مكان في مبنى غير مكتمل بات من الأمور شبه المستحيلة.

وأكد أن أعداد المخيمات في مناطق شمال غرب سوريا ازدادت بشكل ملحوظ خلال الفترة السابقة، لتصل أعداد المخيمات إلى 1,489 مخيم يقطنها 1,512,764 نسمة من بينها 452 مخيم عشوائي يقطنها 233,671 نسمة.

وأوضح أن الغالبية العظمى من النازحين هم من النساء والأطفال الذين لا يزالون، إلى جانب غيرهم من النازحين داخلياً، بحاجة ماسة إلى المساعدة والحماية الأساسية، وتشمل الغذاء والمأوى والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية والحصول على التعليم، مؤكدا أن “الكثير من الأطفال النازحين لا يذهبون إلى المدرسة”.

ويعيش في شمال غربي سوريا، ضمن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وحلفائه، أكثر من 4 ملايين شخص، معظمهم من النازحين والمهجرين قسريا من المحافظات السورية.