fbpx

السلطات اللبنانية تحبط عملية فرار “متزعم عصابة” إلى الأراضي السورية

أحبطت قوات الأمن اللبنانية محاولة فرار “متزعم عصابة” نصب واحتيال من لبنان إلى الأراضي السورية. 

 

وأوضحت المصادر الأمنية اللبنانية، حسب ما تابعت منصة SY24، أن دورية من مديرية المخابرات أوقفت مواطنًا لبنانيًا في منطقة “حوش السيد علي- الهرمل”، وذلك أثناء محاولته الفرار إلى داخل الأراضي السورية. 

 

وذكرت المصادر الأمنية أن الشخص المذكور يترأس عصابة تقوم بأعمال النصب والاحتيال على لبنانيين. 

 

وأشارت إلى أن متزعم العصابة كان يوهم ضحاياه بتأمين جوازات سفر مزورة لهم واصطحابهم إلى المطار لقاء مبالغ مالية. 

 

ولفتت النظر إلى أنه تم خلال عملية إلقاء القبض على الشخص المذكور، ضبط بحوزته كمية من “المخدرات “.

 

وبيّنت أنه تمت مباشرة التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص، مع متابعة إجراءات توقيف باقي المتورطين معه. 

 

وبين الفترة والأخرى تعمل القوات الأمنية على إحباط عمليات تهريب أشخاص من لبنان إلى اليونان عبر البحر، أو من الأراضي السورية إلى اللبنانية، إذ يقود تلك العمليات مواطنون لبنانيون. 

 

ومؤخرًا، أعلن الجيش اللبناني أنه تم إحباط عملية تهريب 91 شخصًا من بينم لاجئين سوريين، بقارب كان متجهًا إلى قبرص.  

وأوضح أن إحباط العملية تم بعد أن وردت إلى السلطات الأمنية والعسكرية اللبنانية معلومات عن إمكانية حصول عملية تهريب أشخاص عبر البحر.  

ونهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أحبط الجيش اللبناني عملية تهريب سوريين عبر البحر باتجاه اليونان، في عملية هي الثالثة من نوعها خلال الشهر ذاته.