اشتباكات مع مهربي المخدرات على الحدود السورية الأردنية

أفاد مصدر عسكري أردني، اليوم الخميس، إحباط الجيش الأردني محاولة تسلل وتهريب قادمة من الأراضي السورية، أسفرت عن مقتل مهرب وفرار الآخرين إلى داخل العمق السوري عقب مواجهات دارت بين الطرفين. 

وأضاف المصدر بحسب ما وصل لمنصة SY24، أن قوات حرس الحدود تعاملت مع مجموعة من الأشخاص، حاولت اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية”. 

 

وأشار إلى أن آليات رد الفعل السريع تعاملت مع المجموعة من خلال تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها في القوات المسلحة الأردنية. 

 

وشدّد على أن القوات المسلحة الأردنية ماضية في التعامل مع محاولات التسلل والتهريب المنظمة وغير المنظمة سواء كانت فردية أو جماعية بكل قوة وحزم، ومع أي تهديد على الواجهات الحدودية. 

ونهاية آب/أغسطس الماضي، أعلن الجيش الأردني إحباط عملية تهريب مخدرات قادمة من الأراضي السورية، لافتاً إلى تمكنه من إصابة أحد المهربين أثناء العملية. 

وذكر مصدر عسكري أردني بحسب ما تابعت منصة SY24، أنه تم مصادرة مركبة تحتوي على 578 كف حشيش و6 ملايين و447 الف حبة كبتاغون، و1876 حبة كبسول مخدرة نوع لاريكا، وعدد من الأجهزة والمعدات المستخدمة لغايات التهريب. 

وبين الحين والآخر تعلن قوات الجمارك التابعة للسلطات الأردنية إحباط عمليات تهريب لكمية من كبيرة من المخدرات، منها عند معبر جابر الحدودي مع سوريا، ومنها عند معبر نصيب. 

ومنتصف أيار/مايو الماضي، كشف مصدر عسكري أردني عن الجهات التي تدعم مهربي المخدرات من الأراضي السورية إلى الأردن، موجهاً بأصابع الاتهام إلى مجموعات تابعة لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، وذلك بالضلوع في هذه العمليات.