fbpx

“أبو حسام” هجرته قوات النظام.. والطائرات الروسية قتلت أطفاله وزوجته

حمل الشاب “أبو حسام” أطفاله الأربعة وزوجته بيديه ليدفنهم مع ضحايا المجزرة التي ارتكبتها الطائرات الحربية الروسية في بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي قبل نحو 15 يوماً.

والدموع تملأ عينيه، قال “أبو حسام”، إن “الطائرات الحربية دمرت منزله الصغير والمتواضع على رؤوس أطفاله الأربعة وزوجته، في بلدة خان السبل جنوب إدلب، وقد قُتل عدة أشخاص من جيرانه”.

وأضاف، “تركنا منزلنا في بلدة طيبة الإمام هرباً من نظام الأسد الذي سيطر على البلدة، فلاحقتنا طائرات روسيا وقتلت جميع أفراد عائلتي”.

مازال أبو حسام يذهب إلى منزله المدمر ويبحث بين أنقاضه على ملابس أطفاله، علهم يعوضونه عن قليل من الحرمان الذي يعيشه بعد أن فقد عائلته.

يذكر أن الطائرات الحربية السورية والروسية ارتكبت عشرات المجازر في محافظة إدلب الشهر الماضي، حيث راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى بينهم عوائل بأكملها.