أقدم مدرسة في إدلب.. قصفها النظام ونهضت بسواعد معلميها

تعتبر مدرسة المتنبي من أعرق المدارس وأقدمها في مدينة إدلب، فضلاً عن كونها الصرح التعليمي الأشهر، كونها أول مدرسة ثانوية بنيت في المدينة.

وفِي لقاء مع مديرها، قال الأستاذ “وضاح نعمة” لـ SY24، “من ذلك الوقت إلى الآن تعتبر المدرسة الثانوية الأولى التي يتوافد إليها أبناءنا الطلاب من الريف والمدينة، وخرجت كثيراً من الطلاب الذين تركوا بصمة واضحة على مستوى المدينة والقطر والأقطار العربية الأخرى”.

ويبلغ عدد الطلاب فيها هذا العام 467 طالباً، من الصف العاشر والحادي عشر والبكالوريا بفرعيها العلمي والأدبي.

وكانت المدرسة التي بنيت في عام 1948، بعد تبرع الطبيب “محمد حكمت حكيم” بقاعدتها الأرضية، قد تعرضت للقصف 3 مرات من قبل طائرات النظام السوري، إلا أن متبرعين سارعوا إلى ترميمها من أجل إعادة الطلاب إلى مقاعدهم الدراسية.

يذكر أن طائرات النظام وروسيا، دمرت مئات المدارس في المحافظات السورية، خلال السنوات الماضية، وتسببت بارتكاب العديد من المجازر بحق طلابها.