بسبب الفقر.. عائلة تعيش داخل مغارة في إدلب منذ سنوات!

اضطر “محمد الموسى” البالغ من العمر 50 عاماً، لبيع منزله والسكن مع عائلته في مغارة بالقرب من بلدة البارة بريف محافظة إدلب، بغية تأمين معيشة أسرته.

وقال “محمد” في لقاء مع SY24، “نسكن هنا منذ 4 سنوات، حين بدأ القصف على البارة خاف الأطفال، فلجأنا إليها وبنيت في داخلها غرفة لكي تتسع لنا”.

ويبلغ عدد أفراد العائلة المقيمين في تلك “المغارة”، 11 شخصاً بينهم مصاب بشلل دماغي ويحتاج لرعاية مستمرة، كونه غير قادر على الحركة.

وأوضح “الموسى” أنه يتمنى أن تتحسن أحواله ليبني بيتاً جديداً، ويخرج عائلته من المغارة، مشيراً إلى أن “مياه الأمطار تتساقط على عائلته من كل جانب”.