تعرف على قصة سيدة فقدت أسرتها قبل تهجيرها من مخيم اليرموك

تقيم السيدة “خالدة عقلة” في مخيم ساعد بريف إدلب، منذ تهجيرها من مخيم اليرموك الذي فقدت فيه زوجها وسبعة من أولادها بقصف جوي لطائرات النظام السوري.

وقالت “عقلة” في تصريح خاص لـ SY24، “في الساعة 12 ليلاً كنت أجلس برفقة زوجي وأولادي والكل خائف فجأة أتتنا ضربة شاهدت ضوءها ثم انفجرت وعندما انفجرت لم أعد أشعر بشيء”.

وأضافت: “تعرض جسمي كله للإصابة، عانيت من جروح لمدة 6 أشهر حتى شفيت منها والشظايا تملأ ظهري، كانوا سيقطعون ساقي لكن الأطباء وضعوا لها أسياخاً معدنية، وعندما لم تفيدني استبدلوها بصفائح معدنية”.

وتعيش السيدة “أم فادي” وسط ظروف قاسية، وتأمل أن يكبر ولدها الصغير بسرعة، ليتحمل مسؤولية الأسرة.