دون تفتيش.. شاحنات عراقية تدخل سوريا وتسلم حمولتها لأخرى إيرانية

 

 

دخلت عدة شاحنات عراقية باتجاه الأراضي السورية، عبر معبر القائم – البوكمال الحدودي بين البلدين، واللافت في الأمر عدم إجراء عمليات التفتيش قبل السماح لها بالعبور.

وقال مراسلنا إن “الشاحنات العراقية التي دخلت مساء الأربعاء من معبر القائم باتجاه مدينة البوكمال، لم تفتش من قبل الجمارك السورية في المعبر”.

وأكد أن “الشاحنات أفرغت حمولتها في سيارات تحمل رايات الحشد الشعبي العراقي وميليشيا حزب الله اللبناني”.

وأوضح أن “الحادثة تكررت ثلاث مرات خلال الأيام الأخيرة، وكان آخرها يوم السبت الفائت”.

وكانت دراسة أعدتها منصة SY24 وكشفت فيها عن السيطرة المطلقة لإيران على مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي، ومعبرها الحدودي مع العراق، حيث تنتشر عشرات الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني في المنطقة.

وأكدت مصادر SY24 أن “قوات تابعة لحزب الله والحرس الثوري الإيراني ولواء الإمام الحسين والحشد الشعبي العراقي وحركة النجباء وسيد الشهداء، تنتشر داخل معبر القائم – البوكمال، وتستخدم المعبر لخدمة مصالح إيران في سوريا”.

يشار إلى أن المعبر لا يشهد أي تبادل اقتصادي كبير بين العراق وسوريا، ولكنه يستخدم لعبور النفط المهرب وبعض البضائع الإيرانية، إضافة إلى دخول وخروج القوات العراقية والإيرانية.

ويخضع المعبر في الجانب العراقي، لسلطة ميليشيات “الحشد والنجباء وعصائب أهل الحق وكتائب سيد الشهداء” الممولة من قبل الحرس الثوري الإيراني.