فعاليات تجارية لمساعدة الفقراء في مدينة الباب بحلب

أطلق أصحاب المحال التجارية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، مبادرة لتخفيض أسعار المواد بما فيها الغذائية، وذلك بهدف تخفيف معاناة السكان والمهجرين.

وقال “سيف الدين الشامي” وهو صاحب محل معجنات، إن “وجبة 30 قرصاً كانت بـ 1500 ليرة، وأصبحت بـ 1350 ليرة، كذلك وجبات البرك والمعجنات جرى تخفيضها والخطوة تشجع المواطن، وكانت بادرة خير علينا وعلى الناس وقد بدأنا فيها نحن وجيراننا وكان لها صدى جيد”.

بينما أفاد “محمود صبحي” مدير أحد المطاعم في المدينة، بأنهم “قاموا بتخفيض الأسعار، وأصبح بإمكان الفقير اليوم شراء الأطعمة”، مشيراً إلى الهدف من الفعالية “هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الناس”.

وتعد المبادرة التجارية التي تهدف لمساعدة الفقراء، وتمكين الجميع من شراء الطعام والحلويات، الأولى من نوعها في الشمال السوري.

يذكر أن مدن وبلدات ريف حلب الخاضع لسيطرة المعارضة السورية، تستوعب آلاف المهجرين من مختلف المناطق السورية.