فقد بصره ولم يفقد الأمل.. رجل أربعيني يجيد إصلاح الأدوات الكهربائية في إدلب

فقد الرجل الأربعيني “مراد ملندي” بصره نتيجة انفجار لغم بأرضه، لكنه لم يفقد عزيمته وإصراره على الحياة حتى رغم قساوتها بإصابته، وافتتح محلاً يعمل فيه بإصلاح الأدوات الكهربائية، في متجر صغير وسط بلدته “إسقاط” في ريف إدلب الشمالي.

يقول “مراد ملندي” الرجل الأربيعي الذي حصل على شهادة مساعد مهندس سابقاً متحدثاً لـ SY24: “لدي إصرار على متابعة عملي، وأطمح كل يوم لأن أتقنه أكثر وأكثر، لكي أنفع أولاد بلدي”.

وأضاف ملندي: “أشكر الله أنني أجيد التعامل مع أي قطعة ميكانيكية أو كهربائية في المحل، وهمي الوحيد أن أقدم اللقمة الحلال لزوجتي وأطفالي الثلاثة”.

واختتم ملندي في حديثه قائلاً: “على الإنسان أن يكون لديه عزيمة على الحياة، وأن يتقن عمله، فالكسل لا ينتج عنه إلا السلبيات، ولا يمكننا أن نتكئ على عتبات المجالس المحلية أو المنظمات الإنسانية للحصول على المساعدات، سنبقى نعتمد على أنفسنا حتى في أصعب الظروف”.

لم يستسلم “مراد ملندي” لإصابته وفقدان بصره، بل أصبح مثالاً يحتذى به في ريف إدلب لإجادته إصلاح الأدوات الميكانيكية والكهربائية، وإتقانه لعمله.

الكلمات الدليلية