قرارات جديدة حول المعلمين تثير السخرية.. وتربية النظام تنفي!

تداولت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، أنباء عن توجه وزارة التربية لتوحيد اللباس الشخصي للمعلمين في المدارس الحكومية، الأمر الذي تسبب بسخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقاً للمصادر، فإن “القرارات تنص على منع إطالة شعر الرأس أو إطلاق اللحى، والتدخين، فضلاً عن المطالبة بالالتزام باللباس المدرسي الموحد، وعدم إبراز مظاهر التزيين واستخدام الحلي المبالغ فيه، وعدم الإساءة إلى الممتلكات العامة داخل المؤسسة التربوية”.

من جانبه، أوضح “المثنى خضور” مدير التوجيه في وزارة التربية، أنه لا توجد نية لدى الوزارة لتوحيد لباس المدرسين لأن موضوع اللباس شخصي، ويرتبط بطبيعة المجتمع وعاداته وتقاليده، وعلى الزملاء المدرسين الالتزام بملابس مناسبة وطبيعة عملهم ورسالتهم السامية”.

وتفاوتت ردود أفعال المواطنين بين مؤيد ومعارض للقرار، إلا أن أحد المدنيين علق قائلاً: أن “التربية تتجاهل مشاكل المنهاج والبنى التحتية للمدارس، وكأن الطلاب رح يتعلموا وتزداد إبداعاتهم إذا كان لباسهم موحد وشعرهم قصير ومضبوب”.