معلمة تعتدي على طفل في مدرسة بدمشق

تعرض الطفل “تيم أدريس” للضرب من قبل معلمته في مدرسة “أميمة الغفارية” في منطقة ركن الدين بالعاصمة السورية دمشق، وذلك بالرغم من إجراء الطفل عملية جراحية في عينه قبل عدة أيام.

وقالت السيدة “زبيدة” والدة الطفل “تيم”، إن “ابنها قد خضع لعملية زراعة قرنية منتصف شهر حزيران الماضي، وأنها ومع بدء العام الدراسي، ذهبت إلى المدرسة وأبلغت إدارتها بوضع الطفل الصحي”.

وأضافت خلال حديثها مع موقع “دمشق الآن”، “منذ عدة أيام، وعند عودة طفلي من المدرسة، أخبرني بأن معلمته قد أقدمت على صفعه على وجهه خلال الحصة الدراسية الخاصة بها، وأن تورم عينه واحمرارها سببه تلك الصفعة، وبعد مرور عدة ساعات بدأت صحة ابني تتدهور مما اضطرني إلى نقله إلى مشفى ابن النفيس، فأخبرني الطبيب بعد فحص ابني أن قرنية عينه قد جرحت، وأنه بحاجة لتركيب عدسة جديدة”.

كما أشارت إلى أن “صحة تيم تدهورت بشكل أكبر بعد مضي عدة أيام على الحادثة، حيث تشكل خراج في عينه نتيجة الجرح الذي أصاب قرنيته”.

وأكدت الوسائل الموالية، أن “والدة الطفل أبلغت إدارة المدرسة بما حصل مع تيم، لكن إدارة المدرسة لم تكترث لشكواها”.

الكلمات الدليلية