نداء لكل نساء العالم للوقوف مع المرأة السورية للخلاص من جحيم الأسد

عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ديما موسى
عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ديما موسى

أطلقت عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ديما موسى، نداء لكل نساء العالم، لمشاركة نساء سورية، في الحملات والوقفات الاحتجاجية العالمية، لتسليط الضوء على معاناتهن بسبب الممارسات الإجرامية التي يقوم بها نظام الأسد ضدهن.

وقالت موسى: “أحيي كل نساء العالم وأخص النساء السوريات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة”، وأضافت: “نريد إيصال صوتنا لكل أنحاء العالم وإظهار معاناة النساء السوريات على يد نظام الأسد لإنهاء هذا الجحيم الذي يعيشونه”.

وجاء ذلك خلال مشاركة موسى، في “قافلة الضمير”، التي وصلت اليوم الخميس إلى الحدود السورية وتحديداً إلى مدينة “هاتاي” التركية، بعد أن كانت قد انطلقت من إسطنبول أول أمس، ومرت بعدد من المدن التركية، بهدف التضامن مع النساء المعتقلات في سجون نظام الأسد.

ولفتت عضو الائتلاف الوطني إلى أن السكوت عن ممارسات النظام بحق النساء السوريات من قتل واعتقال وخطف واغتصاب، لم يعد مقبولاً، مؤكدة على ضرورة محاسبة بشار الأسد وكافة مجرمي الحرب.

وتتكون القافلة من عدة حافلات، وتشارك فيها آلاف النساء من 55 دولة مختلفة، بينهم 200 امرأة من “سربرنيتشا” البوسنية، إضافة إلى عشرات النساء من أمهات الشهداء.

وقالت غولدن سونماز، نائب رئيس “حركة حقوق الإنسان والعدالة”، في بيان صحفي، إن ما يحصل بحق النساء في سورية “جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وفقاً للقانون الدولي”، مشيرة إلى وجود أكثر من 13 ألفًا و581 سيدة سورية تعرضن في سجون النظام للتعذيب والاغتصاب، وسوء المعاملة، وأن 6736 سورية، بينهن 417 طفلة، يقبعن حاليًا في السجون، ويتعرضن لمآسي حقيقة.

الكلمات الدليلية