وفاة طفلة في مخيم الركبان نتيجة الحصار والبرد

توفيت طفلة في مخيم الركبان الذي يضم آلاف النازحين والمهجرين السوريين، نتيجة البرد الشديد في ظل انعدام معظم مواد التدفئة بالمخيم.

وقال “ناشطون” إن “الطفلة سمية محمد السالم، البالغة من العمر ثلاث سنوات، توفيت نتيجة موجة البرد القارس التي تجتاح المنطقة”.

وسبق أن قضى عدداً من الأطفال جراء البرد وانقطاع المواد الغذائية والطبية عن المخيم، ورفض الجيش الأردني السماح للحالات الطبية الصعبة بدخول بلادهم لتلقي العلاج.

ويفرض النظام السوري حصاراً خانقاً على أكثر من 85 ألف سوري موجودين داخل مخيم الركبان، ويمنع وصول المواد الغذائية والأدوية إليهم، عبر حواجزه المنتشرة في محيط المخيم.

يذكر أن الآلاف من السوريين، فروا إلى هذه المنطقة بحثًا عن الأمن بعد سيطرة تنظيم الدولة (داعش) على مساحات شاسعة من شرق سوريا.