fbpx

الليرة التركية تنهار أمام الدولار الأمريكي في أدنى مستوى تاريخي

الليرة التركية تنهار أمام الدولار الأمريكي في أدنى مستوى تاريخي
الليرة التركية تنهار أمام الدولار الأمريكي في أدنى مستوى تاريخي

سجلت الليرة التركية في بداية تعاملها اليوم الجمعة انخفاضاً قياسياً أمام الدولار الأمريكي حيث تجاوزت عتبة الـ 6 ليرات مقابل الدولار الواحد، وهو أدنى مستوى تاريخي تسلجه العملة المحلية.

وشكّل انخفاضها صدمة في الأسواق المحلي، دون وجود مؤشرات على ارتفاع أسعار السلع أو العقارات وغيرها حتى الآن.

وقال متعاملون في أسواق الصرف، إن كل مستوى هبوط جديد للعملة التركية، يقابله طلب أكبر على النقد الأجنبي من جانب المواطنين الأتراك.

ويرتقب خلال وقت لاحق، أن تعلن المؤسسة الرسمية التركية المكلفة بالإحصاء عن نسب التضخم، والتي يتوقع أن تسجل مستويات قياسية جديدة هي الأخرى.

ومن شأن هبوط العملة التركية أن يرفع من تكلفة الواردات من الخارج، التي تتم بالعملات الأجنبية خاصة الدولار، وتباع في الأسواق بالعملة التركية.

وقد حذر بنك الاستثمار جولدمان ساكس من أن مزيداً من التراجع في الليرة التركية إلى 7.1 مقابل الدولار قد يمحو بدرجة كبيرة فائض رؤوس أموال بنوك البلاد.

وقدرت مذكرة لمحللي البنك أن كل تراجع بنسبة 10% في الليرة يؤثر على مستويات رؤوس أموال البنوك بواقع 50 نقطة أساس في المتوسط.

ورسمت مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية، صورة قاتمة للاقتصاد التركي خلال العام الجاري، خاصة ما يتعلق بالتضخم والاستثمار والائتمان وأسعار الصرف.

ومنذ يوم الإثنين الماضي حتى بداية تعاملات اليوم الجمعة، يكون الدولار الأمريكي قد صعد أمام العملة التركية بنسبة 11.2%..

ويرى محللون أن سبب انهيار الليرة التركية يعود إلى العلاقات المتوترة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان الطرفان يجريان مباحثات في واشنطن بشأن عدة قضايا على رأسها القس الأمريكي المحتجز، والذي تتهمه تركيا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، ودعم منظمات تصنفها تركيا “إرهابية” على رأسها “بي كي كي”.