أردوغان يطلق العد التنازلي للعملية العسكرية.. ويقول: لن نترك إدلب للأسد وداعميه

كشف الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” عن الخطوات التي ستتخذها بلاده خلال الأيام القليلة الماضية فيما يتعلق بمحافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال “أردوغان” اليوم الخميس، إن “عملية إدلب باتت وشيكة ولن نترك المنطقة للنظام السوري الذي لم يدرك ومن يدعمه حزم بلادنا بعد”.

وأوضح أن بدء العملية العسكرية في إدلب مجرد مسألة وقت، وما يُعرض على الطاولة في المفاوضات بعيد تماماً عن مطالب تركيا.

وأطلق الرئيس التركي التحذيرات الأخيرة للنظام السوري بشأن إدلب، مؤكداً أن “تركيا أعدت خطتها وباتت جاهزة لأي عملية عسكرية”،

وأكد أن تركيا ستحول إدلب إلى منطقة آمنة رغم استمرار المباحثات، مضيفًا: “مهما يكن الثمن، فإننا عازمون على أن نعيد الأمان إلى ‎إدلب من أجل أهلها، ومن أجل تركيا أيضاً”.

وسرعان ما ردت روسيا على التصريحات التركية، وبلهجة خالية من أي تهديد لتركيا، حيث قالت الرئاسة الروسية: إن “إمكانية تنفيذ عملية عسكرية تركية ضد قوات النظام السوري هو السيناريو الأسوأ، وموسكو تعتزم مواصلة الاتصالات مع أنقرة لمنع تأزم الوضع في إدلب”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تحركات للجيش التركي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وإنشاء نقطة عسكرية جديدة في بلدة “محمبل” بريف إدلب الغربي.

يذكر أن تركيا أمهلت النظام حتى نهاية شهر شباط الحالي للانسحاب إلى ما بعد نقاط المراقبة التركية المتواجدة شمال سوريا، وهددت بشن عملية عملية ضده في حال عدم حدوث ذلك.