“أسد الدبابات” أول قتلى حزب الله في حماة

 

 

قُتل قيادي بارز من ميليشيا “حزب الله” اللبناني على يد فصائل المعارضة السورية خلال خلال المعارك التي تشهدها محاور عدة في ريف حماة الشمالي.

وأكدت مصادر محلية، أن “القيادي موسى ناصر الملقب بأسد الدبابات والمنحدر من بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي، قُتل خلال المعارك المندلعة بين قوات النظام والمعارضة على جبهات حماة”.

ونشرت صفحات موالية للنظام وحزب الله اللبناني صوراً تظهر موكباً من السيارات تتقدمه دبابة رفع عليها صورة “أسد الدبابات” إلى جانب علم “حزب الله”.

ويعتبر “ناصر” أول قتيل في صفوف “حزب الله” يسقط خلال المعارك التي تشهدها عدة محاور في ريف حماة الشمالي، منذ بدايتها في شهر أيار الماضي عام 2019.

وسبق أن أكدت فصائل عسكرية مقتل وإصابة العديد من عناصر ميليشيا حزب الله، إثر استهداف مجموعة بالصواريخ الموجهة على جبهات ريف حماة.

يذكر أن المئات من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة لها، سقطوا بين قتيل وجريح خلال الساعات الأخيرة، نتيجة المعارك التي تشهدها منطقة “الحماميات” في ريف حماة الشمالي.