أمن النظام ينفذ حملة اعتقالات واسعة في غوطة دمشق!

شنت استخبارات النظام حملة اعتقالات واسعة في بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، أمس الأحد، واعتقلت العديد من المدنيين لإرسالهم إلى جبهات القتال شمال سوريا.

وقال مراسلنا في الغوطة الشرقية، “قوات النظام تنفذ حملة اعتقالات واسعة في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، منذ أيام”، مشيرا إلى أنها “اعتقلت ما لا يقل عن 15 شابا”.

ونشرت العديد من الحواجز الأمنية في مدينة “دوما”، من قبل فرع أمن الدولة والشرطة العسكرية، وتركزت المداهمات في أحياء “العسقلاني” و “حي المسجد الكبير”، حيث اعتقل ثمانية مدنيين، وفِي مدينة عربين أيضا اعتقل خمسة شبان.

ووفقا للمراسل فإن “دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي، داهمت بلدة بيت سوى، واعتقلت عددا من أبناء البلدة، بعد تفتيش عشوائي للمارة في الطرقات”.

وعلمت منصة SY24، أن “سبب هذه الحملة، هو وصول قائمة للأفرع الأمنية، تضم أكثر من 380 اسم لمطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية في جيش النظام من أبناء الغوطة الشرقية، وأغلب الأسماء كانت من أبناء مدينة دوما”.

يذكر أن مخابرات النظام لم تتوقف منذ سيطرتها على الغوطة الشرقية في عام 2018، عن ارتكاب الانتهاكات بحق السكان، وأبرزها الاعتقالات والمداهمات وإهانة السكان على الحواجز الأمنية.