أمير سعودي يكشف عن مصير الأسد وعائلته بعد تنحيه عن السلطة

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبراً على لسان الأمير “بندر بن سلطان” مدير المخابرات السعودية السابق يقول فيه أنه قد يلجأ “بشار الأسد” إلى الجزائر في حال تنحى عن السلطة.

الأمير “بندر بن سلطان”، قال إن روسيا اقترحت الجزائر لاستقبال “بشار الأسد” وعائلته، وذلك في حال تنحيه عن الرئاسة بعد الانتخابات المزعم عقدها في عام 2019، وذلك بعد الانتهاء من تشكيل دستور سوريا الجديد.

كما أضاف الأمير “بندر” أن روسيا طلبت أيضاً مقابل إزاحة “بشار الأسد” عن الحكم الرئاسي، أن يتم توفير حماية للأسد من المحكمة الدولية.

وتابع الأمير قوله، إنه كان ضمن هذه الاتفاقات موضوع محل نقاش ولم يصل إلى نتيجة بعد، وهو مصاريف الأسد المالية في الجزائر من سيتحملها.

ويذكر أنه حالياً تسعى الجزائر إلى إعادة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية، وذلك عن طريق مبادرة تونسي، وكان قد صرح وزير الخارجية الجزائري “عبد القادر مساهل”، قائلاً: “لدينا علاقات تاريخية مع النظام السوري، ونحن نسانده في حربه على الإرهاب، وندعم عودته قريباً إلى الجامعة العربية”.