أهالي دير الزور يرفضون دخول قوات النظام وميليشيات إيران إلى مناطقهم

 

 

أعلن أهالي بعض القرى في محافظة دير الزور، اليوم الأربعاء، رفضهم للاتفاق الأخير الذي أبرم بين قوات النظام وميليشيات “سوريا الديمقراطية”، وينص على تسليم مناطق سيطرة الثانية للأولى.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “أهالي قرية جديد بكارة بريف دير الزور الشرقي، خرجوا في مظاهرة لرفض دخول قوات النظام والميليشيات الإيرانية إلى مناطقهم”.

كما لم يتمكن الأهالي في بلدة “جديد عكيدات” من الخروج في مظاهرة حاشدة، بعد وصول تعزيزات عسكرية لقسد إلى البلدة، عقب تعرض أحد حواجزها لإطلاق نار من قبل مجهولين.

في حين خرجت مظاهرة في بلدة الصبحة بريف المحافظة، للتنديد بالمفاوضات الجارية بين ميليشيات “قسد” والنظام السوري .

وأكدت مصادر محلية، أن “مدينة البصيرة شهدت إطلاق نار كثيف وإغلاق للسوق الشعبي من قبل عناصر قسد، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية إلى المدينة”.

وطالب الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات سوريا الديموقرطية، التحالف الدولي بمنع قسد من تسليم قراهم وبلداتهم للنظام السوري وميليشيات إيران.

وتشهد مناطق سيطرة ميليشيات “سوريا الديمقراطية” في محافظة ديرالزور، احتجزت مناهضة للاتفاق المبرم بينها وبين النظام السوري، الذي عقد عقب إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” شمال شرق سوريا.