إحصائية صادمة لأعداد المتسولين في دمشق وريفها!

كشفت “وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل”، التابعة لحكومة النظام السوري، عن رقم كبير لحالات التسول في العاصمة دمشق وريفها.

وبحسب موقع ” داماس بوست”، فإن حملة “فيك تساعد”، التي أطلقتها “وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل” بالتعاون مع شركة خاصة بالدراسات والبحوث ومبادرات من المجتمع الأهلي لرصد حالات التسول، رصدت نحو 1700 حالة تسول منذ إطلاق الحملة في شهر نيسان حتى منتصف الشهر الماضي في دمشق وريفها، وتوزعت هذه الحالات بين 832 طفلاً وطفلة، و868 رجلاً وامرأة.

وجرى الحصول على الإحصائية من خلال رصد المكالمات التي وصلت فرق الرصد من خلال الرقم الساخن المخصص للإبلاغ عن الحالات.

وجرى إيداع 200 حالة لدى مراكز التأهيل بعضها عاد مرة أخرى للشارع وبعضها لم يستطع فريق رصد حالات التسول والتشرد في وزارة الشؤون الاجتماعية الوصول إليها، نظراً لوجود باص واحد فقط للفريق لجلب المتسولين.

وتبيّن بحسب الموقع أن نصف حالات الأطفال المتسولين الذين رصدوا خلال الحملة إما يستنشقون مادة الشعلة أو يدخنون، وأن التعامل مع هذه الحالات كان أكثر صعوبة من التعامل مع الأطفال الذين يمتهنون التسول فقط، كما أن التواصل مع هؤلاء الأطفال كان صعباً ومحاولة أخذ الكيس الذي يحوي المادة منهم كان صعباً أيضاً؛ نظراً لكونهم في حالة غياب عن الوعي.