إطلاق نار ينهي حياة عنصر من مخابرات النظام في درعا

قُتل أحد عناصر قوات النظام السوري، مساء يوم الأحد، بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في مدينة نوى بريف درعا الغربي التي يسيطر عليها النظام منذ تموز عام 2018.

وقال مراسلنا، إن “مجهولين يستقلون دراجة نارية قاموا بإطلاق النار على عنصر من فرع المخابرات الجوية التابع للنظام، بالقرب من حاجز جمعة أبو حسن في الحي الغربي من المدينة، ما أدى إلى مقتل على الفور”.

وأكد أن “قوات النظام قامت بفرض حظر للتجوال في مدينة نوى، وشنَّت حملة مداهمة وتفتيش لبعض منازل المدنيين في الحي الذي وقعت في الحادثة، دون تسجيل أي حالة اعتقال”.

ويأتي ذلك بعد اعتقال فرع المخابرات الجوية للشاب “محمد الحريري” في بلدة “علما” بريف درعا الشرقي، وهو مجند منشق عن جيش النظام.

وتتعرض قوات النظام والحواحز العسكرية التابعة لها في محافظة درعا، للاستهداف بشكل مستمر، وأسفرت تلك العمليات عن سقوط العديد من القتلى والجرحى، نتيجة ارتكابها الانتهاكات بحق الأهالي.

الكلمات الدليلية