fbpx

إعلامية موالية تلمح إلى تصفية ضابط كبير.. وتؤكد توقيف آخرين

ألمحت الإعلامية “فاطمة علي سلمان” والتي تنحدر من القرداحة مسقط رأس النظام السوري “بشار الأسد”، إلى تصفية مدير سجن صيدنايا على يد النظام، على خلفية تورطه بملفات فساد، بعد أن أُشيع أنه لقي مصرعه جراء أزمة قلبية مفاجئة. 

وذكرت سلمان في منشور على حسابها في “فيسبوك”، حسب ما رصدت منصة SY24، أن مدير سجن صيدنايا المدعو “وسيم حسن”، وبعد أن لقي مصرعه تم اكتشاف أن هناك ملفات فساد بمليارات الليرات خلال فترة شغله لهذا المنصب. 

وأشارت إلى أن هذه الملفات تشمل “إخراج موقوفين خطيرين من السجن مقابل مئات الآلاف من الدولارات عن طريق تبديل أسماء الموقوفين بالوفيات، أو عن طريق تشابه الأسماء، ويتم تأمينهم إلى لبنان أو مناطق الشمال السوري”. 

ولفتت إلى تورط عدد من الضباط التابعين للنظام في هذه الملفات وهذه “الخيانة” وفق وصفها، مبينة أنه تم “توقيفهم أيضًا”. 

وتساءلت “سلمان” بطريقة ساخرة: هل يعقل أن مدير سجن صيدنايا لقي مصرعه نتيجة أزمة قلبية مفاجئة؟ أم أن تغير سعر صرف الدولار هو السبب؟!، على حد تعبيرها. 

وقبل أيام، أفاد مصدر في رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا، بأن مدير السجن المدعو “وسيم سليمان حسن”، لقي مصرعه، جراء أزمة قلبية.  

وأوضح “دياب سرية” حسب ما وصل لمنصة SY24، أن العقيد “حسن” استلم إدارة السجن بعد وفاة “محمود معتوق” بأزمة قلبية ايضاً في العام 2018 وبقي في منصبه هذا حتى نهاية العام الماضي.  

وذكرت الرابطة في بيان، أن المدعو “حسن” لقي مصرعه، يوم السبت 12 حزيران/يونيو 2021، بعد إصابته بأزمة قلبية مفاجئة.

  

وبين الفترة والأخرى، توثق المصادر مصرع ضابط أو أكثر من قوات النظام في مناطق متفرقة خاضعة لسيطرة النظام السوري، وذلك منذ منتصف العام الماضي 2020، وحتى حزيران الجاري 2021.