إعلامي موالي يكذب النظام وينفي دخول جيشه مدن الرقة والطبقة ومنبج!

 

 

نفى إعلامي موالي للنظام السوري، انتشار جيش النظام في مدن عدة خاضعة لسيطرة ميليشيات “سوريا الديمقراطية”، بعد إعلان وسائل النظام دخول الجيش إليها والانتشار فيها.

وقال الإعلامي الموالي “إياد الحسين” إن “القوات التابعة لجيش النظام لم تدخل حتى اللحظة إلى مدينة الرقة أو مدينة الطبقة وريفها، أو مدينة منبج بريف حلب الشرقي”.

وأكد أن “أعداد قوات النظام التي انتشرت في عدة مواقع شمال شرق سوريا، قليلة جداً، ولا تمتلك أي سلاح ثقيل”.

وأوضح أن “مهمة تلك القوات رفع عَلَم النظام فقط، لمنع الجيش التركي من التقدم في تلك المناطق”.

وأضاف: “قسد ما زالت تسيطر على الأرض وترفع أعلامها وتفرض قوانينها وتنشر حواجزها وتتحكم بكل تفصيل صغير له علاقة بمناطق تواجدها”.

وكانت وسائل إعلام النظام نشرت مؤخراً تسجيلات مصورة تظهر مئات الجنود من جيش النظام ضمن شاحنات مخصصة لنقل “الأغنام”، وقالت إنها تعزيزات عسكرية وصلت إلى مناطق عدة شمال شرق سوريا، بغية التصدي لما وصفته بـ “العدوان التركي” على السيادة الوطنية.

يذكر أن عملية “نبع السلام” التي أطلقها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ما زالت مستمرة، وتمكنت القوات المشاركة في العملية من السيطرة على عشرات القرى في ريفي الحسكة والرقة، بعد مواجهات عنيفة أدت إلى تحييد 673 عنصراً من “الإرهابين” وفقاً لوزارة الدفاع التركية.