كيف يستخدم النظام “غزة الفلسطينية” في حملته ضد مدنيي الغوطة الشرقية؟

طفلة من غزة في مشهد تمثيلي
طفلة من غزة في مشهد تمثيلي

يستمر إعلام النظام السوري باختراع الأكاذيب وتطبيف الأفلام والصور، لالقاء اللوم في كل جريمة يقوم بها النظام على الثورة السورية، أو في محاولة لتظليل الحقيقة أمام مؤيديه.

وأظهر شريط مصور بثه “تلفزيون سوريا” عبر حسابه على الفيس بوك، استخدام تلفزيون النظام فيديو من غزة الفلسطينية لمشهد تمثيلي يحاكي القصف الاسرائيلي على القطاع، على أنه فبركة المعارضة السورية للفيديوهات داخل الغوطة الشرقية، وبأن جميع المقاطع والصور التي خرجت من غوطة دمشق، هي مشاهد مفركة، والدماء التي تسيل هي عبارة عن مكياج.

وأكد تلفزيون سوريا، على أن تلفزيون النظام حذف الأصوات من الفيديو الأساسي الذي خرج من غزة، كما قام اجتزاء الفيديو لحظات من التقرير تظهر حقيقة انتاج الفيديو وسببه في غزة.

يشار إلى أن الحملة العسكرية الأخيرة لقوات النظام على الغوطة الشرقية، قتلت مئات المدنيين وأصابت العشرات، غالبيتهم من النساء والأطفال.