إعلام النظام يؤكد مقتل العشرات من ضباط وعناصر الجيش في إدلب

خسرت قوات النظام والميليشيات الموالية لها، أمس الأربعاء، العشرات من عناصرها بينهم ضباط، خلال الهجوم الذي شنته فصائل المعارضة على مواقعها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأكدت صفحات موالية للنظام، مقتل ثلاثة ضباط من جيش النظام، وهم: العميد “زياد بركات” من مرتبات الفيلق الثالث، والنقيب “علاء محسن خرفان”، والملازم أول “حيدر مرتضى”، بالإضافة إلى العديد من الجنود.

وكانت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني قد شنَّت هجومًا واسعًا على مواقع النظام والميليشيات الممولة من قبل روسيا وإيران جنوب شرق إدلب.

وأعلنت الاستيلاء على دبابتين وعربة BMP، خلال استعادة السيطرة على ثلاث قرى في ريف إدلب الشرقي، إلا أنها انسحبت من تلك المواقع بسبب القصف الجوي العنيف.

يذكر أن جيش النظام فقد المئات من جنوده خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي يشنها على محافظة إدلب، التي يسعى من خلالها للوصول إلى مدينة معرة النعمان والسيطرة على الطريق الدولي الواصل بين حلب ودمشق.