إيران تستعيد رفات ثلاثة عناصر بعد مقتلهم شمال سوريا

 

 

أكدت وسائل إعلام إيرانية إعادة رفات ثلاثة عناصر إيرانيين من سوريا بعد مقتلهم قبل ثلاث سنوات خلال الاشتباكات مع الفصائل الثورية.

وبحسب وكالة أنباء “فارس” فقد تمت إعادة رفات كل من العناصر الثلاثة (إبراهيم عشرية- مهدي ثامني راد- علي آقائي)، وذلك بعد التعرف على جثثهم بواسطة تحليل الـ”DNA”.

وأشارت الوكالة إلى أن “ثامني” قُتِل في العام 2016 في منطقة “تل هور”، فيما لقي “عشرية” مصرعه في منطقة “العيس” جنوب حلب في العام ذاته، كما أن “آقائي” قُتِل بذات العام دون تحديد المكان.

وكانت طهران قد استعادت قبل أيام رفات “محمد جنتي” القيادي السابق لميليشيا “لواء زينبيون” بعد مقتله قبل عامين في محافظة حماة السورية، وأشار الإعلام الإيراني حينها إلى أن الجثة وصلت إلى الأراضي الإيرانية بلا رأس وبلا يد.

يذكر أن إيران وميليشيات خسرت خلال سنوات الثورة السورية، عشرات القتلى والجرحى بعد أن قتلوا خلال قتالهم ضد الشعب السوري بجانب جيش النظام وقواته.