صحيفة تركية: إيقاف إصدار تصاريح إقامة للسوريين في اسطنبول!

قالت وزارة الداخلية التركية، إنها أوقفت إصدار إقامات للسوريين في مدينة “إسطنبول”
قالت وزارة الداخلية التركية، إنها أوقفت إصدار إقامات للسوريين في مدينة “إسطنبول”

قالت وزارة الداخلية التركية، إنها أوقفت إصدار إقامات للسوريين في مدينة “إسطنبول”، أكبر المدن التركية من حيث عدد السكان، حسب ما نقلت عنها صحيفة “حرييت” التركية.

وأوضحت المديرية العامة لإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية، أنها لن تقبل طلبات إقامة جديدة من السوريين في مدينة إسطنبول، التي تستضيف أكثر من 542 ألف سوري، بسبب ارتفاع الكثافة السكانية في المدينة”.

وتعتبر مدينة إسطنبول الأكبر في تركيا من حيث عدد السكان بمجموعٍ قدره 15 مليون نسمةٍ، كما تُعتبر المدينة، الوجهة الأكثر شعبيةً لدى السوريين الهاربين من الحرب، حيثُ تُقدرُ نسبة السوريين المقيمين فيها المدينة بـ 3.6%حسب معلومات وزارة الداخلية.

وقال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أول أمس، “إن تركيا تسعى لإعادة 3.5 مليون لاجئ إلى بلادهم”، موضحاً، “نحن نريد أن يعود أخوتنا وأخواتنا من اللاجئين إلى بلادهم، نحن لسنا في موضعٍ يمكننا من إخفاء 3.5 مليون شخص هنا للأبد”.

وتأتي مدينة “شانلي أورفا” الجنوبية الشرقية في المرتبة الثانية بعد “إسطنبول” من حيث أعداد اللاجئين السوريين المقيمين فيها بمجموعٍ قدره 468 ألف سوريٍّ، تليها مدينة “غازي عنتاب” بـ 459 ألف سوري، وإقليمُ “هاطاي” الحدودي مع سوريا بـ 457 ألف سوري.

أما المحافظة التي تستضيف أقل عددٍ من السوريين فهي “باي بورت” الواقعة في منطقة البحر الأسود، بتعداد قدره “49” لاجئ سوري.