اغتيال اثنين من قادة المصالحات في درعا

أكدن مصادر محلية في درعا أن اثنين من قادة المصالحات اغتيلوا يوم أمس الجمعة في وقت متأخر من الليل في مدينة درعا السورية جنوب البلاد.

ووفقاً لموقع “أورينت نت” نقلاً عن مصادر محلية لم يسمها أن مجهولين أطلقوا النار على سيارة للقياديين السابقين في الجيش الحر (عمر الشريف) و(منصور الحريري)، في قرية “خراب الشحم” بريف درعا الغربي، ما أدى إلى مقتلهما.

وأضاف الموقع أن القياديين انضما لميليشيا الأمن العسكري التابع لنظام الأسد في إطار المصالحات والتسويات التي شهدتها درعا إبان دخول “نظام الأسد” إليها بإشراف روسي قبل عدة أشهر.

وتشهد محافظة درعا عقب “التسويات” مع نظام الأسد وروسيا اعتقالات واغتيالات متكررة، وخصوصاً في الريف الغربي ، حيث اغتيل مؤخرا القيادي السابق في الجيش الحر (مشهور كناكري) في مدينة داعل بعد إطلاق الرصاص عليه أيضاً من قبل مجهولين.

الكلمات الدليلية