fbpx

الأردن تحبط محاولة تهريب مخدرات وأسلحة قادمة من سوريا

أحبط الجيش الأردني، اليوم الأربعاء، محاولة تهريب شحنة مخدرات قادمة من الأراضي السورية، وقتل 3 من المهربين، لافتة إلى أن هذه المحاولة هي الأكبر من نوعها خلال هذا العام.

وذكرت مصادر عسكرية أردنية، حسب ما وصل لمنصة SY24، أن المنطقة العسكرية الشمالية أحبطت، اليوم ، وعلى إحدى واجهاتها محاولة تهريب أسلحة وكمية كبيرة من المخدرات، من خلال تسلل أحد عشر شخصاً من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية في محاولة تعد الأكبر منذ شهور.

وأكد المصدر العسكري أنه “تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة إثنين وإلقاء القبض عليهم، وتراجع ستة أشخاص إلى داخل العمق السوري”.

وتم خلال العملية، وفق المصدر ذاته، ضبط عدد من الأسلحة، و1,307,665 حبة كبتاجون، و2100 حبة لاريكا، وتم تحويلها إلى الجهات المختصة، وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات.

ونهاية نيسان/أبريل الماضي، أحبطت السلطات الأردنية، محاولة تهريب كميات كبيرة من المخدرات قادمة من الأراضي السورية عن طريق الحدود مع الأردن.

مطلع شباط/فبراير الماضي، بأن الجيش الأردني أحبط محاولة تهريب مخدرات كانت قادمة من الأراضي السورية، مشيرة إلى اندلاع مواجهات مع المهربين على الحدود السورية الأردنية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2020، أحبطت السلطات الأردنية والعراقية عمليات تهريب مخدرات وأدوية بكميات متنوعة إلى أراضيها قادمة من الأراضي السورية.

وسبق أن أعدت منصة SY+ تقريراً موسعاً عن تجارة المخدرات ومحاولة تهريبها إلى الأردن على يد الميليشيات الموالية لإيران كـ “حزب الله” وفرق عسكرية في جيش النظام مثل “الفرقة الرابعة والتاسعة والخامسة عشر”.

الكلمات الدليلية