الأمن التركي يحرر عشرات اللاجئين السوريين.. ما القصة؟

 

 

تمكنت السلطات التركية من تحرير 54 لاجئاً سورياً معظمهم من النساء والأطفال بعد احتجازهم من قِبَل مجموعة من مهربي البشر.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن مديرية الأمن الفرعية في ترسوس التابعة لولاية مرسين تلقت بلاغاً من مواطنين أتراك حول إقامة مجموعة كبيرة من الأشخاص داخل منزل واحد في حي غازي باشا.

وتوجهت الفرق الأمنية إلى المنزل الذي قدَّم ضده البلاغ، لتجده مقفلاً من الخارج وبداخله 54 سورياً قادمين من محافظة إدلب بينهم 26 طفلاً و4 نساء، كانوا قد اتفقوا مع المهربين لنقلهم إلى إسطنبول مقابل 650 دولاراً عن كل شخص.

وأوضحت المصادر أن المهربين احتالوا عليهم وتوجَّهوا بهم إلى مرسين بدلاً من إسطنبول وقاموا باحتجازهم داخل المنزل لمدة يومين دون طعام، مشيرةً إلى أن السلطات التركية تعرفت على لوحات السيارات التي يستقلها المهربون وبدأت البحث عنهم.