الإخبارية السورية تسأل المتضررين في بيروت: عندما حصل الانفجار هربتوا؟

ظهر الإعلام الموالي للنظام السوري بمظهر “الغبي” أثناء تغطيته لأحداث الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت.

وأوفدت قناة “الإخبارية السورية” التابعة للنظام مراسلها الإعلامي المعروف بولائه الشديد للنظام السوري “حسين مرتضى” والذي كان يعمل مع الإعلام الإيراني.

وبدى خلال تغطية “مرتضى” للتفاصيل من مكان الانفجار، واضحا مقدار الأسئلة غير المهنية الموجهة للمتضررين وأسر الضحايا في مكان الانفجار.

ومن أبرز ما لفت الانتباه عندما وجه “مرتضى” سؤالا لأحد المتضررين قائلا له “عندما حصل الانفجار هربتوا؟”، ليرد عليه الشخص المتضرر بشكل ساخر “طبعا هربنا.. شبدنا نبقى نساوي هون”.

وحاول “مرتضى” أخذ تصاريح أخرى من المتضررين جراء الانفجار إلا أنه لم يتمكن من الحصول على ذلك، بسبب طريقته المستفزة.

ولا تعتبر تلك المرة الأولى التي يقع فيها الإعلام السوري بمثل تلك الأخطاء أثناء تغطيته للأحداث التي يكون فيها ضحايا ومنكوبين، ففي مطلع العام 2019، أثار مراسل القناة الإخبارية السورية ذاتها غصب كثيرين، عندما بدأ بتوجيه أسئلة ساذجة لمواطن سوري فقد أبنائه السبعة بحريق منزله بدمشق، إضافة لغيرها من الأخطاء والعثرات التي يقع فيها إعلاميو النظام ومراسليه.