البنتاغون يرصد مكالمات تثبت نية استخدام النظام السوري الأسلحة السامة

نقلت قناة CNN ‏الأمريكية عن مراسلتها في “البنتاغون” قولها إن الولايات المتحدة اعترضت مكالمات لمسؤولين في النظام السوري يأمرون خلالها باستخدام غاز الكلور في إدلب.

وأوضحت أن مسؤولين أمريكيين تمكنوا من اعتراض اتصالات أجراها النظام السوري، يوجه فيها قواته باستخدام غاز الكلور السام ضد مقاتلي المعارضة في إدلب.

وأضافت أنه يجري حاليا فحص تسجيلات للنظام تثبت مشاركته في “عمليات ثقيلة”.

واتفق الرئيسان، التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، الخميس الماضي، على وقف إطلاق النار في الشمال السوري، عقب محادثات استمرت 6 ساعات بحضور كبار المسؤولين من البلدين.

ونص الاتفاق على وقف إطلاق النار في إدلب على خط التماس الذي تم إنشاؤه وفقًا لمناطق “خفض التصعيد”، وإنشاء ممر آمن بطول ستة كيلومترات إلى الشمال وجنوب الطريق “M4” في سوريا.

إضافة إلى العمل على توفير حماية شاملة لكل السوريين وإعادة النازحين، وتسيير دوريات تركية وروسية، ستنطلق في 15 من آذار الحالي ، على امتداد طريق حلب- اللاذقية (M4) بين منطقتي ترنبة غرب سراقب، وعين الحور بريف إدلب الغربي.

ويشير الاتفاق إلى عدم انسحاب قوات النظام السوري إلى حدود اتفاق “سوتشي” السابق، وتثبيت الواقع العسكري الحالي.

لكن يبدو أن الاتفاق لم ينل رضا الولايات المتحدة التي عرقلته في مجلس الأمن، وأوروبا التي انتقدته، ووصفته بـ “الغامض”، وذلك خلال جلسة لمجلس الأمن دعا إليها الوفد الروسي لمناقشة القرار المتفق عليه مع تركيا.