الجيش التركي يمنع رتلاً روسياً من المرور على الطريق الدولي ويواصل إغلاقه

أعلنت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”، عن سيطرتها على كامل الطريق الدولي الواصل بين حلب ودمشق، بعد عملياتها العسكرية المستمرة شمال سوريا.

وقالت الوكالة إن “طريق حلب دمشق الدولي مرورًا بحماة وإدلب، أصبح مؤمناً بالكامل”.

وكانت قوات النظام المدعومة بالميليشيات الإيرانية والروسية قد تمكنت خلال الفترة الماضية من السيطرة على جميع المناطق الواقعة على الطريق المعروف باسم M5 في محافظتي حلب وإدلب.

وأكد مراسلنا “أيهم البيوش”، نقلاً عن مصادر محلية، أن “القوات التركية في منطقة معر حطاط بريف معرة النعمان الجنوبي، ما زالت تقطع الطريق الدولي بالسواتر الترابية، وعناصرها تنتشر على الطريق هناك”.

وأشار إلى أن “الجيش التركي رفض السماح لرتل عسكري روسي من المرور من المنطقة أثناء توجهه إلى ريف حلب الجنوبي”.

وتداول ناشطون صوراً للجيش التركي تظهر إغلاقه للطريق ونشر الجنود عليه.

يذكر أن الجيش التركي نشر عدة نقاط عسكرية على طريق الـ M5 في حلب وإدلب، قبل تقدم قوات النظام في المنطقة، وذلك استعدادًا لعملية عسكرية واسعة ضد قوات النظام كونها خرقت اتفاقية “سوتشي”، وفقاً للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.