الحكم بالإعدام على ناشط إعلامي بتهمة التعامل مع إسرائيل!

أصدرت “هيئة تحرير الشام”، حكماً قضائياً بحق الناشط الإعلامي “أمجد المالح”، المعتقل لديها منذ قرابة العام في مدينة إدلب شمال سوريا.

وقالت مصادر إعلامية، إن “تحرير الشام حكمت بالإعدام على أمجد المالح المهجر من مدينة مضايا إلى الشمال السوري، ووجهت له تهمة تزويد إسرائيل بإحداثيات لمواقع عسكرية تابعة لحزب الله اللبناني وتنظيم داعش”.

وأمهل “ناشطون” تحرير الشام، مدة 24 ساعة للتراجع عن قرار الإعدام الصادر بحق الناشط الإعلامي.

فيما هدد “عمار العبدو” عبر حسابه الشخصي في موقع “فيسبوك”، قائلاً: سأقوم بنشر محادثات جرت مع قيادات الجولاني حول عملية التفاوض على إطلاق سراح أمجد، وهناك محادثات مع عدة قياديين من هتش حول موضوع أمجد والمقابل الذي طلبوه”.

وسبق أن اعتقلت “هيئة تحرير الشام” ، “أمجد المالح” مع عدد من الناشطين من مدينة مضايا في غوطة دمشق، عقب تهجيرهم من مدينتهم إلى محافظة إدلب.