السلطات الكويتية تعتقل أحد رجال الأعمال الموالين للأسد

اعتقلت السلطات الكويتية يوم الاثنين رجل الأعمال السوري “مازن ترزي” المقرَّب من نظام الأسد وأحد أبرز داعميه.

وذكرت وسائل إعلام كويتية أن السلطات الأمنية اعتقلت “ترزي” وأربعة من معاونيه في مكتب مجلة “الهدف” المملوكة من قِبله، في عملية استغرقت ثلاث ساعات، تم خلالها مصادرة أجهزة الحواسيب الموجودة وكاميرات المجلة وهواتف الموقوفين المحمولة.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصادر مطلعة تأكيدها أن التهم الموجهة إلى “ترزي” تتعلق بتبييض الأموال لجهات خارجية وطباعة المنشورات وتوزيعها دون تراخيص.

ويعرف “مازن ترزي” المقيم في الكويت منذ سنوات، بعلاقاته القوية مع النظام السوري، ويملك عدة مشاريع تجارية واستثمارية كبيرة في سوريا، وقد وقع مؤخراً عقداً مع شركة دمشق الشام القابضة لاستثمار “مول ماروتا سيتي” بقيمة 108 مليارات ليرة سورية.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية وضعت “مازن ترزي” على قائمة العقوبات وجمدت أصوله المالية في الولايات المتحدة في عام 2015، كما أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على النظام السوري والكيانات المرتبطة به في كانون الثاني الماضي طالت “ترزي” إلى جانب عشرة أشخاص آخرين من بينهم “سامر فوز” و”حسام قاطرجي”.