fbpx

السوريون على موعد مع رفع كشفية الطبيب 15 ضعفاً

شن موالون للنظام السوري هجوماً واسعاً على نقابة الأطباء التابعة للنظام بعد إعلان نيتها رفع أسعار معاينات الأطباء 15 ضعفاً، مطالبين حكومة النظام برفع رواتب الموظفين قبل الحديث عن رفع أسعار معاينات الأطباء.

وفي التفاصيل، نقلت مصادر موالية للنظام عن أمين سر نقابة أطباء سوريا قوله إن “الطبيب يعاني كباقي المواطنين، ووضعه محزن ومغلوب على أمره إلى حد كبير، ونظرا لأن تسعيرة كشفية الأطباء الرسمية باتت قديمة ويجب رفعها 15 ضعفاً”.

كما نقلت المصادر ذاتها عن رئيس فرع نقابة أطباء سوريا بدمشق قوله إن “رفع تسعيرة الأطباء أصبحت في ملعب وزير الصحة الجديد، بعدما رفض الوزير السابق رفعها لسنوات”.

وأشارت المصادر الموالية إلى أن وزارة الصحة لم تعدل تسعيرة عام 2004، لمراعاة وضع المواطن المعيشي وعدم تحمله أعباء إضافية في حال ازدياد التعرفة، حسبما تقول، إلا أن الأطباء والمشافي الخاصة لا تلتزم بها وتضع تعرفة تناسبها ما يسبب فوضى سعرية.

وكانت نقابة الأطباء اقترحت، مؤخرا، أن يكون أجر الطبيب 2000 لمن لديه ممارسة 10 سنوات، و1500 ليرة لمن لديه ممارسة تحت 10 سنوات، و3 آلاف ليرة للاستشاري.

ورصدت منصة  SY24، مجموعة من تعليقات الموالين الغاضبة من تصريحات نقابة الأطباء التابعة للنظام، معربين عن اعتراضهم الشديد على رفع أسعار “كشفية” الطبيب 15 ضعفا، مؤكدين أن الأطباء لا يلتزمون أصلا بتسعيرة وزارة الصحة، وقال آخرون تعليقا على ذلك “الغلاء ذبح الشعب… ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء”.

يشار إلى أن سكان المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في دمشق وغيرها من المحافظات، يعانون من ارتفاع أسعار الأدوية بشكل جنوني، الأمر الذي يفاقم بشكل خاص من معاناة المرضى، يضاف إلى ذلك الأوضاع الإنسانية والاقتصادية السيئة التي تواجهها مختلف تلك المناطق.

الكلمات الدليلية