الشرطة الروسية تهين عنصر من مخابرات النظام في درعا

أقدم عناصر من الشرطة العسكرية الروسية، على ضرب أحد عناصر المخابرات الجوية التابعة للنظام، في مدخل مدينة “خربة غزالة” في ريف درعا الشرقي.

وقالت مصادر محلية، إن “الشرطة الروسية قامت بضرب العنصر وحجز سلاحه، بعد قيامه بالاعتداء على أحد المدنيين، الذي قام بدوره بتقديم شكوى للشرطة الروسية”.

ويأتي ذلك بعد أيام من إهانة عناصر للنظام في بلدة صيدا بريف درعا، على يد الشرطة العسكرية الروسية، بعد قيامهم بقطع الطرقات على المدنيين والأهالي في المنطقة.

يذكر أن الشرطة للروسية تكفلت بحماية المناطق التي كانت تخضع لسيطرة المعارضة السورية في درعا، إلا أن النظام ارتكب عشرات الانتهاكات واعتقل عدداً كبيراً من العسكريين والمدنيين عقب انسحاب المعارضة من الجنوب السوري.

الكلمات الدليلية