الكشف عن فظائع وانتهاكات ارتكبها النظام السوري بحق المعتقلين

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن تعرُّض المعتقلين الذكور لفظائع وانتهاكات جسيمة داخل سجون الأفرع الأمنية التابعة للنظام السوري.

وأكدت الصحيفة في تقرير لها، استخدام النظام السوري للعنف الجنسي على نطاق واسع وبشكل ممنهج لإذلال عشرات الآلاف من المعتقلين الذكور وإجبارهم على الاعتراف.

وأشارت الصحيفة إلى تقرير أصدرته منظمة “محامون وأطباء من أجل حقوق الإنسان” أكدت فيه أن الانتهاكات كانت تحدث بعد حملات المداهمة والاعتقالات التي تشنها أجهزة المخابرات وعلى الحواجز ونقاط التفتيش التابعة لها.

واستخدمت مخابرات النظام أساليب مختلفة للعنف الجنسي مثل الاغتصاب والتعقيم وحرق وتشويه الأعضاء التناسلية، إضافة إلى أنواع أخرى كإدخال السجانين لخرطوم مياه بفتحة الشرج وفتح الصنبور ما يسبب انتفاخاً في جسد المعتقل.

وأوضحت المنظمة أنها استندت في تقريرها إلى شهادات مع 138 شخصاً من الناجين من معتقلات النظام حيث تعرض 40% منهم لاعتداءات جنسية فيما أجبر 90% منهم على التعرية والتجرد من الملابس قبل تعرضهم للضرب، مشيرةً إلى أنه حتى اللحظة لا توجد إحصائية دقيقة للذين تعرضوا لتلك الانتهاكات بسبب انتشار الكثير منهم حول العالم ورفض الغالبية العظمى للحديث عنها بسبب طبيعة المجتمع السوري.

يُذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكدت في تقرير أصدرته يوم أمس الاثنين حول الانتهاكات المرتكبة بحق الشعب السوري منذ آذار 2011 تعرض 143167 شخصاً للاعتقال مشيرةً إلى مقتل 13983 شخصاً منهم تحت التعذيب داخل سجون النظام السوري.