المعارضة تسيطر على مواقع هامة في حماة

 

 

هاجمت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” التابعة للمعارضة السورية، مساء يوم الأربعاء، مواقع هامة واستراتيجية خاضعة لسيطرة النظام في ريف حماة الشمالي.

وقالت الفصائل عبر معرفاتها الرسمية، إنها تمكنت من السيطرة على بلدة الحماميات وتلَّتها الإستراتيجية في ريف حماة.

وجاء ذلك عقب هجوم للمعارضة أسفر عن مقتل وجرح العشرات من جنود النظام والميليشيات الممولة من قبل روسيا، بالإضافة إلى تدمير دبابة والاستحواذ على أخرى وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

وقال مراسلنا في حماة، إن “أهمية تلة الحماميات الاستراتيجية تأتي من كونها تكشف مسافات واسعة من ريف حماة الشمالي وترصد عدة مناطق أبرزها الشيخ حديد وكرناز”.

وأكد أن “ميليشيا حزب الله اللبناني عملت على تحصين تلة الحماميات وتمركزت فيها قوات موالية لإيران منذ سيطرة قوات النظام على التلة في عام 2013”.

وأعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير”، صباح اليوم الخميس، عن تدمير دبابة لقوات النظام إثر استهدافها بصاروخ موجه في محيط كرناز، وسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام بعد محاولة الأخيرة استعادة السيطرة على تلة الحماميات شمال حماة.

يشار إلى أن قوات النظام السوري والميليشيات المرتبطة بروسيا، خسرت المئات من جنودها خلال الحملة العسكرية الفاشلة التي تشنها على الشمال السوري، وفقدت السيطرة على مناطق استراتيجية لم تدخلها المعارضة منذ خمس سنوات.