النظام السوري يستعد لتسليم رفات جاسوس إسرائيلي

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” إن إسرائيل تستعد لاستقبال رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين وإن رفاته في طريقها إلى إسرائيل قادمة من دمشق وذلك بعد أسابيع فقط من إحضار الروس رفات جندي إسرائيلي قتل في معركة مرج السلطان يعقوب في البقاع اللبناني.

ونقلت القناة – 12 الإسرائيلية بداية الخبر مساء الأحد ومن ثم تناقلته وسائل إعلامية أخرى على وسائل التواصل الاجتماعي فيما رفض أعضاء في الحكومة الإسرائيلية التعليق على الموضوع.

وتعود أصول كوهين إلى مصر، حيث ولد لعائلة يهودية، وعمل في سوريا تحت الاسم المستعار كامل أمين ثابت لصالح الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد).

وزود كوهين إسرائيل بتفاصيل مهمة عن المسائل السياسية والعسكرية السورية واستطاع بناء علاقات وثيقة مع رجال الأعمال والقادة العسكريين والحكوميين في سوريا حتى وصل لمنصب مستشار وزير الدفاع.

وتم إعدامه في دمشق 1965، وفي محاولة لمنع إسرائيل من استعادة جثته، نقل النظام رفاته عدة مرات، وفي العام الماضي وجهت أرملته نداء إلى نظام السوري، مطالبة باستعادة رفات زوجها لتدفنه في إسرائيل.