النظام السوري يطالب برفع العقوبات الأمريكية والأخيرة ترد

عبّر “فيصل المقداد” نائب رئيس وزير خارجية النظام السوري عن أمله في أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية برفع العقوبات المفروضة على النظام، بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق السوريين المناهضين له.

وتذرع “المقداد” بفيروس “كورونا” في دعوته برفع العقوبات على النظام، معتبراً أن الوضع خطير في مختلف دول العالم، الأمر الذي يتطلب إيقاف جميع العقوبات.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” في بيان له، أن العقوبات الأمريكية لا تؤثر بأي شكلٍ من الأشكال على تسليم السلع الغذائية أو الإنسانية، بما في ذلك الأدوية والمستلزمات الطبية، ومنذ تنفيذ العقوبات على النظام، قدمنا إعفاءات للمساعدة الإنسانية في جميع مناطق سوريا، كما يوجد برامج أمريكية تعمل مع المنظمات غير الحكومية لتوصيل الأدوية والأشياء الغذائية إلى جميع أنحاء البلاد تقريباً”.

وكانت روسيا والصين قد دعتا في وقت سابق إلى رفع العقوبات الغربية عن النظام السوري ودول أخرى بحجة إتاحة الفرصة لمواجهة فيروس “كورونا”.

ولفتت مصادر إعلامية إلى أن موسكو وبكين تقودان جهوداً في الأمم المتحدة باتجاه رفع العقوبات الأمريكية والأوروبية، مستندتين إلى نداء الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” لوقف النزاعات والحروب في كافة أنحاء العالم لمواجهة خطر “كورونا”.