النظام السوري يُبعد حزب الله اللبناني عن الجولان

نشرت صحيفة النهار اللبنانية مقالاً للكاتب “إبراهيم حيدر”، يشير إلى إبعاد النظام السوري لميليشيا حزب الله اللبناني من الجولان.

وتساءل الكاتب، حول إذا ما كانت عودة مقاتلي الحزب إلى الأراضي اللبنانية، ستضحي أولوية للبلاد، لافتاً إلى أن الحرب في سوريا تسلك منعطفات مصيرية.
وأشار في مقالته إلى أنه “بدا واضحاً أن النظام السوري وحلفائه يحكمون السيطرة على معظم مناطق النزاع بدعم روسي وإيراني وباتفاقات دولية، خصوصاً أميركية وروسية ظهرت جلية في معركة درعا”.

وأضاف “وصلت قوات نظام الأسد إلى الحدود السورية الأردنية وسيطرت على المعابر، ثم تمركزت على حدود الجولان لجهة القنيطرة التي كانت في أيدي المعارضة لتتم السيطرة على أكثر من ثلثي الأراضي في سوريا”.

وسبق أن أشارت العديد من التقارير الصحفية العبرية، أن الاحتلال الإسرائيلي طالب الروس بطرد الميليشيات الإيرانية وحزب الله من الجنوب السوري، مقابل السماح للنظام بالتوغل في المنطقة.