النظام يعلن إسقاط طائرة درون مزودة بقنابل جنوب دمشق!

أعلن النظام السوري عن إسقاط طائرة “درون” مسيرة في جنوب العاصمة السورية دمشق دون أن يحدد مصدرها، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” الموالية للنظام.

من جهته نفى الجيش الإسرائيلي أن تكون الطائرة المسيرة تابعة له والتي تم إسقاطها في منطقة جبل الشيخ جنوبي سوريا.

من جهته أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي السبت 21 أيلول، على حسابه الرسمي في موقع التدوينات القصيرة “تويتر” بقوله إن “الطائرة ليست إسرائيلية بل إيرانية”.

وأضاف أدرعي: “الشيء المؤكد أن هذه ليست طائرة مسيرة تابعة لجيش الدفاع، فهل الحديث عن متفجرات إيرانية إضافية تعمل بشكل غير منسَّق في الشق السوري من الجولان؟

ونقلت “سانا” عن مصدر ميداني قوله، إن “الجهات المختصة العاملة في محافظة القنيطرة، ومن خلال الرصد والمتابعة، تمكنت من السيطرة على طائرة مسيرة قادمة من جهة الغرب باتجاه الشرق فوق أجواء بلدة عرنة في سفوح جبل الشيخ، وقامت بإسقاطها”.

وأوضح المصدر أنه بعد تفكيك الطائرة “تبين أنها مزودة بقنابل عنقودية، إضافة إلى تفخيخها بعبوة من مادة السيفور شديد الانفجار”.

ولم يوجه المصدر اتهامات مباشرة لإسرائيل أو أي طرف آخر، إلا أن سانا اكتفت بالإشارة إلى أن الدفاعات الجوية تصدت خلال سنوات لـ”اعتداءات إسرائيلية وأميركية بالطائرات والصواريخ”.

وفي 19 من الشهر الحالي، أفادت سانا أيضاً عن إسقاط الدفاع الجوي “طائرة مسيرة” فوق منطقة عقربا في ريف دمشق الجنوبي، من دون أن تحدد مصدرها أيضاً.

يذكر أن القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها، تتعرض للقصف الجوي منذ تدخلها في سوريا، وغالباً ما تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن الهجمات التي تستهدف مواقع عسكرية تحوي قيادات من الحرس الثوري الإيراني ومستودعات أسلحة وذخائر تابعة لها.