قبل التصويت.. النظام يقتل 9 مدنيين بغارات جوية على الغوطة الشرقية

يستعد مجلس الأمن الدولي لإجراء تصويت على مشروع قرار كويتي – سويدي يقضي بهدنة إنسانية مدتها 30 يوماً اليوم، بالرغم من التعديلات الروسية التي مررتها على مشروع القرار، في حين يواصل النظام السوري حملته العنيفة على المنطقة دون الاكتراث لكل المطالب الدولية بوقف القصف.

وقال مراسل SY24 إن 9 مدنيين قتلوا بينهم 5 مدنيين في دوما بالغوطة الشرقية والبقية توزعوا في المدن البقية التي تعرضت للقصف الجوي من قبل طيران النظام السوري، كما أصيب عدد آخر بجروح مع دخول الحملة العسكرية في يومها السادس.

كذلك قُتل مدنيان وأصيب آخرون بجروح متفاوتة جراء قصف صاروخي عنيف لقوات النظام السوري على مدينة زملكا في الغوطة الشرقية، كما وقعت أضراراً مادية بالغة في ممتلكات المواطنين، وترافق القصف مع سقوط عدة قذائف مدفعية على المدن والبلدات.

وتأتي غارات النظام قبيل التصويت على مشروع قرار سيطرح للتصويت مساء اليوم رغم النداءات المتكررة للنظام السوري بوقف الحملة العسكرية على الغوطة، حيث دعا ديميستورا مؤخراً بوقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية فوراً، والسماح لقوافل المساعدات الإنسانية بالدخول إلى المنطقة لإجلاء المصابين ومساعدة المحتاجين.

وتعيش الغوطة حصارا خانقا من قبل النظام منذ سنوات اشتد قبل أشهر، ما أدى لوفاة عشرات المدنيين نتيجة سوء التغذية ومنع النظام دخول المساعدات للمنطقة، وسط مطالبات دولية للأخير بوقف ما يحصل والسماح بإدخال المساعدات.

الكلمات الدليلية