بريطانيا: احتجاز النفط الإيراني مرتبط بالعقوبات الأوروبية على النظام السوري

 

 

أعلنت بريطانيا أن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” مرتبط بالعقوبات المفروضة على سوريا وليس على إيران، وحثت الأخيرة على التهدئة، وذلك بعد محاولتها اعتراض ناقلة بريطانية في مضيق هرمز.

وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي” يوم الخميس، إن احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” مسألة تتعلق بالعقوبات على سوريا أكثر مما تتعلق بإيران لافتاً إلى أن لندن ستأخذ في الاعتبار أي طلب أمريكي لتقديم الدعم في الشرق الأوسط.

وأضاف المتحدث أن لندن تشعر بالقلق إزاء محاولة إيران توقيف ناقلة نفط بريطانية، وأن بلاده تواصل حث السلطات الإيرانية على خفض التصعيد، مؤكداً التزام بلاده حرية الملاحة البحرية وفق القوانين الدولية.

وأكدت الحكومة البريطانية اليوم أن ثلاث سفن إيرانية حاولت اعتراض طريق ناقلتها “بريتيش هيريتدج” في مضيق هرمز، لكنها انسحبت بعد تحذيرات من فرقاطة بريطانية.

وقبل أسبوع احتجزت السلطات البريطانية قبالة ساحل جبل طارق الناقلة الإيرانية “غريس 1” وهي متوجهة إلى سوريا تطبيقاً للعقوبات الأوروبية المفروضة على نظام بشار الأسد.